الاثنين، 2 يناير، 2017

تاريخ صحراء شمال أفريقيا


يسلط وثائقي تاريخ صحراء شمال افريقيا الضوء على ماضي قريب كانت بالأمس عبارة عن محيط يعرف بTethys قبل 40مليون سنة تتخللها غابات مطيرة ثم ألى بحيرات تربط بين ماقبل-البحر الأبيض المتوسط مع بحيرات شرقي أفريقيا مقسمة القارة الأفريقية الى جزئين شرقي و غربي وألى وقت قريب.

 وعن تاريخ الجيولوجيا الخاصة بشمال أفريقيا و مساهمتها في ظهور البحر الابيض المتوسط و التحام اليابسة او تمددها في البحر بسبب التغيرات المناخية او التحركات الصفيحية لأفروأوراسيا وكيف أن الحياة البحرية كانت نشطة في شمال أفريقيا من صدفيات و حيتان و باقي الثديات و الفقاريات المائية طوال ال37ملايين سنة ألى 3ملايين الفارطة.

 بالاضافة الى حقيقة ان شمال أفريقيا تتعرض لظاهرة التصحر و الأخضرار كل 10الاف الى 20الاف سنة تقريبا وبشكل دوري ويرجع ذالك الى عدمية أستقرار قطبية محور الأرض اللذي ينتقل بين سيبيريا و شمالي أمريكا بشكل مستمر، مسببا تغيرات مناخية عنيفة تؤدي الى تغيرات بيئات كثيرة على وجه الارض.

 كظهور العصور الجليدية و ارتفاع سخونة الجزء الشمالي للكرة الارضية مسببا في تصحر عنيف و شامل و سريع لا يتعدى أقل من 100سنة حيث سجلت الأحافير في شمال أفريقيا أن  المرة الأخيرة اللتي تصحرت فيها شمال أفريقيا كانت على مدى ثلاث أجيال فقط وذالك منذ 5000سنة قبل الميلاد فقط!

ما أنعكس على سكانها الى الهجرة نحو وادي النيل و جنوبي أوروبا و الشرق الأوسط هروبا من زحف الرمال و موت مواردهم الطبيعية من مستأنسات و دواجن و زرع.

كما يظهر الوثائقي ان صحاري شمال أفريقيا كانت بمثابة موانع جيولوجية تقف كسد منيع ضد الهجرات القادمة من جنوبي الصحراء، وكانت تدفع أولى الموجات خارج أفريقيا الى أختيار مضيق باب المندب او سيناء عبر ساحل البحر الأحمر كطرق ممكنة للهجرة نحو أوراسيا.

في حين يرى بعض الأركيولوجيين انه ربما قد تكون البحيرات العملاقة في شمال أفريقيا ساهمت أيضا في تحديد طبيعة تلك الهجرات عند ظهور البشرية لأول مرة.

إرسال تعليق