الخميس، 8 ديسمبر، 2016

حقيقة العرب و أين نشأ العرب؟ ولماذا لم يستطيعوا تكوين أمبراطورية؟


كما هو مثبت في التاريخ يعتقد العرب و أخرون أن أصلهم من الجزيرة العربية وليس الهلال الخصيب . ليس هذا سوء فهم تاريخي فقط، انه سوء فهم تاريخي وجغرافي أيضا.

  • فاسم "العربية"

الذي نعرفه الآن هو من تدبيج اليونان وبعدهم الرومان. ف مصطلح "عربية=Arabia" ظهر لأول مرة في التاريخ الرسمي كأسم مقطعاتي للأقليم الروماني Arabia Petraea "أرابيا بتراي" وعاصمته البتراء (بيترا)، تم تأسيسها في القرن الثاني للميلاد، بعد حصار الرومان لدولة الأنباط في بلاد الشام و سقوطها ، كانت هذه المقاطعة محاطة بمقاطعة سوريا من الشمال، ومقاطعة Aegyptus من الغرب، وباقي الصحراء من الشرق والجنوب والتابعة للدولة البارثية (فارس)، كما ظهرت المقاطعة اليهودية إلى الغرب لسنوات قليلة قبل إلحاقها بمقاطعة سوريا في عام 135م.

وقد كانت محط هجوم للقوات البارثية الايرانية من الجنوب و الشرق و من السيريانية القادمة من ¨Palymera (تدمر) بعد انهيار الامبراطورية الرومانية وكانت مأهولة بقبائل بدوية تدعى بالسراسنة وببقايا الانباط . وقد امتدت دولتهم في العصر الروماني حتى حدود ما يعرف ب مدائن صالح اللتي بنوها و أسسوها وأخضعوها لسيطرتهم(شمال السعودية حاليا)،
خلال القرنين 5 و 6 ميلادية حولها البيزنطيون الى مقاطعة حدودية لمواجهة الساسانيين الفرس و أسموها ب Palaestina Salutaris.

المهم في الموضوع أن مصطلح "عربية" في الديباجة الرومانية و البيزنطية اختص فقط بالمقاطعة الرومانية الصحراوية ولم يكن له أي صبغة "عرقية" أو" دينية" أو "قومية" أو "شعوبية" ... وكان غالبا يخص  الاراميين منهم الى أي مجموعة أو اثنية أخرى.

أما سكان الشرق الأوسط الأصليين فلم يكونوا يعرفون هذا الوصف.
فهذا الوصف كان خاصا بالمناطق داخل سوريا وحواليها في فلسطين وكان السكان يوصفون بأنهم عرب هاجريين أو إسماعيليين وكانو أراميين ثقافيا و لغويا.

وقد أعطي وصف العربية منذ البابليين حتى اليونان لثلاث مناطق:

  • - جنوب فلسطين وشرق مصر
  • - مناطق في شرق فلسطين
  • - ومناطق غرب وادي الرافدين

غابت بشكل كلي مصطلحات مثل: العرب ، العربية ، اسلام - مسلم - المسلمين عن المخطوطات السيريانية , القبطية , الارمينية,البيزنطية.. ..القديمة التي وصفت الشعوب التي استطاعت هزيمة الامبراطورية الساسانية والبيزنطية في القرن السابع الميلادي. و استعيض عنها بالتسميات التالية :

السراسنة (Saracen)- الهاجريين (Hagarenes)- الموريون (Moors)- المحمديون (Mohammedan)- الإسماعليون (Ishmaelites) - الطائيين (Tayyaye). . 

وكانت هته المصطلحات غالبا ذات طابع ديني و ليس لغوي أو عرقي.

لم تظهر مصطلح "عربي" و "عربية" بالمفهوم الحالي الا بعد القرن السابع عشر في كتب التاريخ في اوربا وقبل ذالك كانت الاشارات أليها تشير فقط لمصطلح "السراسنة" وهو مصطلح فضفاض يشير الى ما هو مسلم أو غير أوروبي وليس بالضرورة من البدو.

في هذا الفيديو التوثيقي يشرح الدكتور فراس السواح - باحث ومفكر في الميثيولوجيا وتاريخ الأديان - عن ماهية العرب و تواجدهم الجغرافي الحقيقي البعيد عن الروايات القديمة و المتهالكة و اسباب عدم تمكن "العرب" في تكوين أمبراطورية على غرار الفرس و الرومان و البيزنطيين وغيرهم كثير.


إرسال تعليق