الأربعاء، 23 نوفمبر، 2016

دراسة جينية تكشف أصول الأتروسكان من هجرة قادمة من المرتفعات الأرمينية



إتروريا منطقة تقع في يومنا هذا وسط إيطاليا والتي ولدت واحدة من الحضارات الأولى في أوروبا، أصل الحضارة الأترورية هو موضوع طويل الأمد من الجدل بين العلماء من مختلف التخصصات. 

 وقد تم بناء الجزء الأكبر من المعلومات حولها أنطلاقا من النصوص القديمة والاكتشافات الأثرية ألخ، وفي السنوات القليلة الماضية، تم ايضا الاعتماد على تاريخها عبر الدراسات الجينية.  

فقد كشفت دراسة جينية جديدة واللتي تهدف إلى التحقيق في الاصول  البيولوجية للأتروسكان، أنه حدثت هجرة قديمة أنطلاقا من المرتفعات الأرمينية مرورا بالأناضول حتى الى  توسكانا (وسط إيطاليا) في حوالي 850 قبل الميلاد.

وقد كشف التحليل أن ساكنة توسكانا تحمل قدرا  لا بأس به من آثار وراثية قادمة من الشرق الأوسط  وبالذات من المرتفعات الأرمينية.

    
"تحليل الخلائط الأتوسومية يدل على وجود نسبة  25-34٪ من مكونات الشرق الأوسط في ساكنة توسكانا الحديثة. ... والمسافات الجينية القريبة تشير الى شرق الاناضول / جنوب القوقاز كأصل جغرافي  مرجح للعنصر الجيني الرئيسي الشرق-أوسطي والملاحظ في جينوم التوسكانيين ".

مخطط حساب المسافات الجينية بين ساكنة توسكانا الايطالية و المجموعات الشرق-أوسطية 

 بحيث أن جميع جينومات سكان الشرق الأوسط  قد تم اختبارها في الدراسة، وقد أظهر الأرمن أقل قدر من الاختلاف مع ساكنة  توسكانا الأيطالية. وأكبر قدر من التقارب الجيني:

    
"تم حساب قيم IBS أيضا لكل فرد TSI (توسكان) ضد كل العينات المقارنة من الشرق الأوسط. هذا التحليل يشير بكل وضوح أن أعلى القيم المسجلة بالنسبة للأفراد TSI هي عند مقارنتها ARM (الأرمن). بينما أدنى قيم IBS المسجلة وجدت مع قيم أوزبكستان (UZB)، YMN (اليمنيين)، و EGP (المصريون) ".

وهذا يظهر الأرمن كأقرب الجيران المباشرين ليكونوا أكثر ارتباطا بالأتروسكانيين  من الشرق أوسطيين مقارنة ببقية المشارقة، مايضع الجينوم الشرقي في خليط الأتروسكان  من أصول أرمينية. 

 وقد تم تطبيق تحليل مفصل لتحديد تاريخ هذا التدفق الجيني  من الشرق الأدنى مع بقية النتائج، ليؤكد حصول هجرة قديمة من فترة العصر الحديدي نحو توسكانا الايطالية.

وتكشف  الدراسة:

    
"تشير البيانات إلى أنه حدث اختلاط بين التوسكان المحليين والشرق أوسطيين  في وسط إيطاليا حوالي 2،600-3،100 سنوات، وعلى العموم، فإن نتائج التحقيق الجينية هته، تؤكد وتدعم  صحة نظرية المؤرخ القديم هيرودوت على أصل الاتروسكانيين". وهذا يعني أنه حدثت هجرة لا بأس بها نحو توسكانا من المرتفعات الأرمينية قبل حوالي 850 قبل الميلاد. والتي تتزامن مع ظهور الحضارة الأترورية.

منطقة الأراراط  بأرمينيا في نفس الفترة أيضا عرفت ظهور ممالك قوية و هجرات لشعوبها، ومن  المحتمل أن واحدة منها بالذات هاجرت واستقرت في وسط إيطاليا. ومن المثير للاهتمام،أن هذه النتائج تتزامن مع ماقاله بعض المؤرخين القدماء مثل هيرودوت الذي قال  أن الاترورسكيين هاجروا من آسيا الصغرى حوالي 1200 قبل الميلاد نتيجة حدوث مجاعة.

 يشار الى أن الحضارة الإتروسكانية هي الاسم الحديث لحضارة عاشت في إيطاليا القديمة في منطقة توسكانا الحالية تقريباً وأطلق عليهم الرومان القدماء اسم إتروسكي أو توسكي. اسمهم الروماني هو أصل تسمية توسكانا (معقلهم) وإتروريا (كامل منطقتهم)

 خريطة توضح انتشار الحضارة الإترورية، والمدن الإثنى عشر للرابطة الإترورية.


إرسال تعليق