الاثنين، 26 سبتمبر، 2016

السلالة الجينية لملوك العراق و الأردن


ظهرت ومنذ فترة أحدى أهم نتائج فحص الحمض النووي الخاصة بالعائلات الملكية في الشرق الأوسط ، والنتيجة هي للشريف علي بن الحسين الهاشمي (قائد الحركة الملكية الدستورية العراقية) و هو ابن الشريف الحسين بن علي بن عبد الله و ابن الأميرة بديعة بنت علي بن حسين حفيدة شريف مكة حسين بن علي الهاشمي , واللتي خرجت على السلالة الجينية أو الهابلوغروب الأبوي G.

هذا ويعرف أن عائلة آل بنوهاشم القرشيين العدنانيين ملوك العراق حكموا العراق بين فترة سقوط الدولة العثمانية و إستيلاء المخابرات الأمريكية على ملكهم بواسطة المقبور صدام حسين، و هم أبناء عمومة ملوك الأردن لغاية يومنا هذا، و لعل من أشهر هؤلاء العرب العدنانيين القرشيين الهاشميين المنسوبين لذرية علي ابن ابي طالب في العصر الحديث، هو حسين بن علي الهاشمي مؤسس المملكة الحجازية الهاشمية و أول من نادى باستقلال العرب من حكم الدولة العثمانية و قائد الثورة العربية الكبرى سنة 1916، ثم جاء من بعده أبنائه الذين تقاسموا ملك العراق و الأردن ..

هته النتيجة معززة بظهور نتيجة من موروث هاشمي قريشي من السعودية تنتسب ل جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب الهاشمي القرشي المشهور بـجعفر الطيار معنونة بأسم Ja'far Ibn Abi Talib برقم 291954 من السعودية على FTDNA

 نتائج أخرى على السلالة G ظهرت من السعودية بالذات ومن عائلات مرموقة حكمت الجزيرة على شكل أمارات وعلى رأسهم عائلات من الشويعر.

المعلومات حول السلالة G في السعودية و دول الخليج ضئيلة وهي مقدرة هناك بنسبة 2% ألى 5% رغم أن هناك شكوك من أن نسبتها أعلى بكثير من ذالك، نظرا لتواجدها المهم في نتائج فحوص الحمض النووي لدول الخليج و بخصوص نشأتها فالعلماء يرشحون كل من القوقاز و أيران و شرقي تركيا كمنشأ لهته السلالة، وأعلى نسبة لها في العالم توجد في دولة جورجيا وقوميات قوقازية و طورانية و أرية بنسب قد تصل لسقف 70%!

اما في يخص فروعها فيبدو غلبة الفروع الايرانية و القوقازية والتركية في الشرق الأوسط وخصوصا دول الخليج، وبلاد الهلال الخصيب.

ملاحظة: تعتبر العائلات الملكية في الشرق الأوسط من أعرق و أفصح الأنساب لآل البيت في العرب.

وقد تطرقنا مسبقا، لنتائج فحص الحمض النووي لأل سعود و أل صباح وال خليفة، وكما تبين فسلالتهم كانت على السلالة T، رغم أنهم  يعتبرون ضمنيا من أعرق القبائل العدنانية ، ومن هنا يتضح للجميع عدم وجود علاقة بين أفصح العرب نسبا لقريش وبين السلالة J1 كما حاول البعض ترويجه.

وهذا يعني ببساطة، أن العرب سواء كانوا من أفصح و أعرق الانساب او أشدهم عروبة و نسبا لقريش، ثبت علميا أنه لا توجد لهم سلالة معينة او مركر جيني أبوي خاص بهم، وكل ماهناك مجرد أعتماد مفرط على تراث النسابة اللذي ثبتت خرافيته في حين أظهرت النتائج الجينية أن العرب مجرد أخلاط معقدة منحدرة من عدة شعوب مجاورة للجزيرة العربية، لا أقل ولا أكثر.

المصدر تجدونه في هذا الموقع 

إرسال تعليق