الأربعاء، 13 يوليو، 2016

نقيشات، كتابات تيفيناغ و جداريات الTimulus النيوليثية في وادي درعة بالمغرب


في الجنوب الشرقي للمغرب و على جنبات وادي درعة، توجد أكبر و أقدم تجمعات مقبراتية نيوليثية في المغرب على شكل أهرامات صغيرة مايعرف ب Tumulus، وهي مؤرخة بحوالي 6000الاف سنة قبل الميلاد وربما أكثر ، أي ما يوافق العصر الحجري الحديث Neolithic.

بالاضافة لمواقع أخرى لنقيشات صخرية كثيرة و متنوعة تحتوي على رسومات و مشاهد لحيوانات و نشاطات بشرية و حروب بأسلحة و عربات قتالية و سروج فوق الأحصنة وسهام مذببة و رماح و كذالك ايضا العثور على أقدم الكتابات في حوض البحر الأبيض المتوسط و القارة الافريقية على الأطلاق.

كما توجد جداريات زيتية ترسم بوضوح ملامح و صفات من عاش في المنطقة منذ ألاف السنين مع تفاصيل مهمة عن ملابسهم و حياتهم اليومية و المعيشية، فريق أمودو قام بزيارة لتلك المواقع الأثرية النفيسة وعلى رأسها موقعي فم الشنا و ممرات لرجام.

وبالاعتماد على كل تلك المعطيات و الدلائل الأركيولوجية و الأثرية المعروضة في الوثائقي  فهي تؤكد بشكل مباشر على أقدمية الأمازيغ في تعمير المنطقة و أسهامهم المبكر في أغناء الحضارة و الثقافة و تكشف جانبا من نشاطاتهم و أسلوب عيشهم في عصور جد غابرة.

 في الفيديو تجدون كل التفاصيل الدقيقة عن هته المواقع الأركيولوجية اللتي تتعرض للنهب و السرقة ..في غياب شبه تام للسلطات المحلية.
إرسال تعليق