الأحد، 3 يوليو، 2016

جبل يغود باسفي ، أول أنسان بدائي و جد البشرية (بدايات الثقافة العاترية)


الموقع يقع بين مدينتي آسفي ومراكش. الحفريات التي تم القيام بها بهذا الموقع أدت إلى اكتشاف بقايا الإنسان وخاصة 4 رفات مع أدوات ترجع إلى الفترة الموستيرية وعظام حيوانات.
الأمر يتعلق بهيكلين عظميين شبه كاملين لبالغين راشدين و فك لطفل صغير و ذراعي طفل أخر.

دراسة عظام الإنسان جعلت الباحث " إنوشي" يصنفها في عداد الإنسان النيوندرتالي أو شبيه بالنيدارتالي و أعتبر من فئة Homo-Neanderthalensis ، لكن الدراسات الحديثة أثبتت أن إنسان جبل يغود هو إنسان عاقل بدائي و أكثر شبها للبشر المعاصرين منه للنيادرتال و شبيهات الانسيات المتحدرة من ال Homo-Erectus.
ليصنف ولأول مرة في علم الأنثروبولجيا و الأركيولجيا في فئة مستحدثة تسمى ب Archaic Homo-Sapien ، أو Proto Homo-Sapien . في أحالة لكونه جد البشرية المباشر.

تاريخ الموقع يمكن آن يوضع بين 90.000 و 190.000 سنة، الشيء الذي يبين أن إنسان يغود قد عاش في عهد سابق لأول انسان عاقل عثر عليه بالشرق الأوسط وهما جماجم Skhul و Qafzeh باسرائيل المؤرختين بين 80.000 و 120.000 سنة .

يرى المتخصصون أن أنسان يغود Irhoud يمثل الفترة الانتقالية بين الثقافة الموستيرية النيادرتالية و الثقافة العاترية للانسان العاقل في شمال أفريقيا، وان هاذا الانتقال ظهر بنوع جديد من الأناسين الحديثة اللتي تطورت و تحولت الى بشر معاصرين الممثلة في أنسان يغود باسفي و مغاور دار السلطان بالرباط و Contrebandiers بتمارة و العالية بطنجة و غفاس بمدينة وجدة، الخ ...



إرسال تعليق