الجمعة، 1 يوليو، 2016

بورتريهات المصريين و الرومان القدماء و وجوه المغاربة + فيديو



لعل من أشهر تمثلات الفن القديم في العصور الكلاسيكية تلك المرتبطة برسم الوجوه بشكل دقيق و واضح، خصوصا في الفترة الهيلينية و الرومانية.

مجموعة من بورتريهات مكتشفة في مقابر و رفات موميائات مصريين قدماء في واحة الفيوم ، جنوب غرب القاهرة وأخرى تعود لجداريات و مقابر مدينة بومباي و رافينا الرومانيتين بأيطاليا.

وهي تعود على الاقل للقرن الأول الميلادي حتى حدود القرن الخامس ميلادية، أبان حكم الدولة الرومانية في البحر المتوسط. وكما تلاحظون من خلال الصور الأمر يتعلق بجنس البحر الابيض المتوسط واللذي ينتمي اليه الأمازيغ و المغاربة بصفة خاصة.

المشاهد المغربي سيترائى له وجوه مغربية بسبب الاعتياد الروتيني له عليها في مجتمعه واختلافها عن تلك الاحكام الجاهزة الغير مبنية على أية دلائل ، القائلة أن الرومان و الاغريق كانو شقرا و بعيون زرقاء وانهم استوطنوا شمال افريقيا و عمروها بل حتى وجوه المصريين القدماء في واحة الفيوم سيتضح له انها أقرب لملامحه منه للمصريين الحاليين.
 الفن الجداري و المقبراتي موجود أيضا في المغرب في عدة مواقع أثرية ويرسم فيها وجوها متوسطية تصور الشكل المغربي وعما قريب سننشر مقالات في الموضوع، وهي تستعمل عادة في نسف أدعاءات من قبيل أن المغاربة عرب من السعودية واليمن او زنوج أفارقة من جنوب الصحراء.
إرسال تعليق