الثلاثاء، 28 يونيو، 2016

موقع Contrebandiers بالهرهورة في تمارة المغربية


من أشهر المواقع الاركيولوجية في القارة الأفريقية و العالم ، ليس فقط لكونه يحتوي على طبقات متتالية لحضارات و ثقافات متوالية على أكثر من مستوى أحفوري .. ولكن لكون الرفات و الادوات المستكشفة فيه تعكس تطورا محليا لم ينقطع حتى حدود العصر البرونزي ...
وهو يشكل مجموعة من المغاور و الكهوف في هضبة تلية خلف شاطئ تمارة حيث وجدت فيها مجموعة كبيرة من الرفات البشرية و الهياكل العظمية و ادوات حرفية للصيد و الطبخ وخزفيات و مجوهرات للزينة بالاضافة الى طقوس جنائزية للجثامين ..
 أقدم الرفات تعود للفترة الموستيرية أي قبل 300.000ألف سنة قبل الميلاد لتعرج لرفات أخرى تعود الى حوالي 125.000ألف سنة  حتى 80 الف سنة قبل الميلاد وهي تعود للفترة العاترية، ثم بعدها  رفات ايبيروموريزية تبدأ من حوالى 60الف سنة قبل الميلاد حتى 5الاف سنة قبل الميلاد.
عما قريب سنتناول بالتفصيل مستكشفات كهوف موقع Contrebandiers في منشورات لاحقة.
إرسال تعليق