الخميس، 30 يونيو، 2016

معلومات عامة حول تحديد السلالة الأبوية و الأمومية عبر فحص الحمض النووي و القيام به

يشار الى السلالة الأبوية في علم الجينات عبر الحمض النووي الذكري الY-DNA، هذا الفحص يصلح للذكور فقط. و يتتبع السلالة الذكرية التي يرثها الشخص عن سلسلة نسب والده و والد والده وهكذا..........، وبه يتم تحديد الاصل العرقي و الاثنولوجي .

بالنسبة للسلالة الأمومية فهي تعرف بالحمض النووي الأنثوي هذا الفحص يصلح للذكور و النساء معا و تسمى بالميتاكوندريال mtDNA، و يتتبع السلالة الأنثوية الموروثة عن الأم ،هذا الحمض يستمر توارثه من ام الى ابنتها بينما لا يستمر تسلسله مع الابناء الذكور. .و بها ايضا يتم تتبع الأصول العرقية و الاثنولوجية على غرار ال Y-DNA .


وبما أن علم الجينات وفحوص تحاليل الحمض النووي أصبح يعرف أقبالا منقطع النظير على المستوى العالمي فأنه وللاسف الشديد مازال غير معروف في المغرب، فرغم ان قاعدة بيانات فحوص الحمض النووي بالمغرب هي الأولى على مستوى منطقة الMENA، الأ ان الفحوص الفردية على مستوى الاشخاص هي الاضعف في الMENA .

فاقبال الخليجيين و المشارقة و الأوربيين هو الأعلى عالميا، فالقيام بفحص حمضهم النووي أصبح يغذي مصادر البحوث الجينية و الانثروبولوجية بشكل عام في حين يبقى دافعهم الاساسي هو التعرف بشكل دقيق على أصولهم، وخصوصا في تحديد التحورات و أعمارها فيما يطابق تراثهم المتداول.
فالخليجيون مثلا يتسابقون فيما بينهم لمعرفة من منهم ينتمي لسلالة الرسول وأحفاد النبي أسماعيل أبن النبي أبراهيم ، رغم ان نتائجهم جد متضاربة  خلقت معها صراعات عنصرية (بين خليجية و مشرقية) بسبب اعتمادهم المفرط على التراث الشفهي الاسلامي.

وعلى العموم ، تبقى شركات الفحص مثل Family Tree DNA و 23andme الاكثر تداولا ، اما الوحيدة المرخص لها في المغرب فهي Family Tree DNA لمن اراد القيام بالفحص و تحليل حمضه النووي.

في الصورة شرح مشجراتي لل Y-DNA و ال mtDNA

Le chromosome Y est un marker qui concerne uniquement les masculins, il est hérité de père en fils et ainsi de suite, et avec ce marker on peut identifier l'origine ethnique de la personne concernée.

Le chromosome mitochondriale(Mt) est un marker qui concerne les masculins et les féminins et qui s'hérite par la mère, qui le transmet à ses enfants, il est à noter que les fils ne transmette pas ce marker a leurs enfants seuls les femmes le font. 
(pour plus d'info voir le graph).



إرسال تعليق